لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حلب


بحث:

من أقوال السيدة أسماء الأسد
إنـه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم على أرض سورية العربية، التي أثبتت الدراسات التاريخية أن حضاراتها المتعاقبة كانت شاهدا على دور عظيم للمرأة في شتى مجالات الحياة السياسية والاقتصادية و العلمية والثقافية أسهمت من خلاله في انتقال القيم والآداب والفنون والحرف من جيل إلى آخر.

الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | English Version

نشاطات اللجنة

في يوم المرأة العالمي .... تحية للمرأة العربية ..

2010-03-08

بقلم رئيسة وأعضاء لجنة سيدات أعمال غرفة تجارة حلب

  

كونها النصف الحقيقي للمجتمع ، والتي من خلالها ومن خلال الرجل تتكامل الأدوار في المجتمع ، ليغدو بنيانه متيناً ومتراصاً ، ويستطيع الوقوف في وجه التحديات ..

والمرأة في حقيقتها إنسان شأنها شأن الرجل كلاهما يتمتع بالمزايا الإنسانية ، ولافضل لأحدهما على الآخر إلا بما يقدمه لخدمة الوطن والمجتمع ، وحينما تتوفر البيئة المناسبة لكل منهما يستطيع الرجل والمرأة القيام بالمهام الموكلة إليهما على أكمل وجه .

ولكن المرأة العربية ومن خلال قراءة لتاريخنا العربي القديم والمعاصر نجد أنها قامت بأدوار عظيمة في حركة التاريخ بدءاً من دورها المنزلي في تربية الناشئة وإعداد الجيل ، مروراً بدورها في ميادين العمل والبناء ، إضافة إلى دورها في مقارعة الأعداء ومشاركتها الحقيقية في المعارك والحروب ضد الغزاة ، وكذلك في ميادين الفروسية ..

وفي المجال الاقتصادي نجد دورها بارزاً في التجارة والصناعة والأعمال ، وهذا يتجلى من خلال قراءتنا الحقيقية لتاريخ أمتنا العربية قديمه وحديثه ، وفي ذلك رد لكل من يحاول الإنتقاص من حق المرأة ومكانتها ، وتهميش دورها في حركة البناء والتنمية ...

ونحن في لجنة سيدات أعمال غرفة تجارة حلب إذ نحتفل بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا والتي تصادف مع الإحتفال بذكرى الثورة نرفع أسمى آيات الحب لسيد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد ، ولعقيلته الفاضلة السيدة أسماء الأسد ، لما يقدمانه من دعم للمرأة لتمارس دورها في المجتمع عبر لجان وهيئات ومنظمات ، ونعاهده على بذل المزيد من الجهود في سبيل بناء الوطن وتنمية المجتمع .